نفذ المحققون مداهمات واسعة النطاق في كل من ألمانيا وإيطاليا وهولندا وبلجيكا ضد أعضاء المنظمة المافيوية الإيطالية “ندرانغيتا”.

وكانت هناك عدة تفتيشات واعتقالات صباح أول أمس الأربعاء، بحسب ما ذكر مكتب التحقيقات الجنائية الاتحادي. وشملت العمليات الأمنية في ألمانيا، ولايتي شمال الراين فستفاليا وبايرن.

وبينت متحدثة باسم مكتب التحقيقات الجنائية الاتحادي صباح الأربعاء أن ولاية شمال الراين فستفاليا كانت محور هذه العمليات.

ونسقت السلطة القضائية الأوروبية “يوروجست” الإجراءات الدولية تحت اسم رمزي هو “بولينو”. وأوضحت المتحدثة أنه وقعت مصادرات واعتقالات كثيرة دولياً.

وبحسب بيان صحفي من “يوروجست”، كان هذا نتيجة تحقيقات مشتركة مكثفة، بدأت في العام ٢٠١٦، وتم تنسيقها على نطاق أوروبا.

بحسب تقرير لصحيفة بيلد، تم تفتيش أكثر من ١٠٠ عقار على نطاق ألمانيا، بينها مطاعم بيتزا. وكان من بين المواقع التي تم تفتيشها تلك الموجودة في راينلاند ومنطقة الرور.

وذكرت وكالة “أنسا” الإيطالية أنه كانت هناك عمليات أمنية في أمريكا الجنوبية أيضاً.

ووفقاً للتقرير، فإن الجاني الرئيسي هو صاحب مطعم إيطالي من بولهايم بولاية شمال الراين فستفاليا. ولم يرد مكتب التحقيقات الجنائي التعليق على الأمر، لكنه نفى وجود تفتيشات في ولايتي تورنغن وبرلين.

وتعد “ندرانغيتا” من إقليم كالابريا في الأثناء المنظمة المافيوية الإيطالية الأقوى. إذ تسيطر على تهريب المخدرات إلى أوروبا، وتنشط داخل ألمانيا أيضاً. وهكذا تُنسب لها جرائم المافيا في مدينة دويسبورغ، حين قُتل في شهر آب/أغسطس من العام ٢٠٠٧ا ٦ أشخاص رمياً بالرصاص أمام مطعم بيتزا.

وكان المتسبب بالجريمة الدموية خصام بين عشيرتي “بيلي-فوتاري” و “سترانغيو-نيرتا”.

(noizz مع وكالة الأنباء الألمانية)

Quelle: Noizz.de