الحشود الكبيرة التي تعبر ساحة "ألكسندر بلاتس" يوميا تجذب المجرمين والمخربين ولذا فإن المشاجرات بازدياد ملحوظ. وقد يساعد مركز الشرطة الجديد على تقليلها ونشر الأمان في الساحة.

ومن أجل مكافحة الجريمة في الساحة، فتحت شرطة برلين مركز حرسها الجديد الذي تم التخطيط له منذ وقت طويل، ويتولى المهمة هناك عدد من رجال الشرطة الذين يعملون مع الشرطة الاتحادية في المدينة.

وأعلن كل من عضو مجلس المدينة "اندرياس جيزل" ورئيس شرطة برلين "كلاوس كاندت" أنه تم تعزيز عمل رجال الأمن والشرطة ليس فقط في الساحة، انما في المناطق المجاورة أيضاً.

سوف يعمل المركز الجديد على مدار الساعة

ومن المفترض أن يعمل المركز الجديد، سبعة أيام في الأسبوع على مدار الساعة. بالإضافة إلى ذلك هناك دوريات إضافية. ولهذا الغرض، من المقرر تعيين 20 موظفا جديداً في شرطة برلين وحدها.

تجهيز المركز بزجاج السلامة وكاميرات مراقبة

وللحماية من المخربين المحتملين، يحتوي المبنى المسبق الصنع على نوافذ مصنوعة من زجاج الأمان. وعلى الزوايا الأربعة تم تركيب كاميرات محورية في جميع الاتجاهات وتنقل الصور المباشرة على شاشة كبيرة داخل المركز. ويتم التصوير على بعد متر واحد فقط من المبنى بسبب حماية البيانات هذا ما ستلتزم به الشرطة أيضاً.

وقالت الشرطة: اننا بحاجة للعمل لمدة عام كامل بشكل مكثف لمكافحة العنف والمشاكل هنا في ساحة الكسندر بلاتس شيئاً فشيئاً.

  • Quelle:
  • Noizz.de