قد يواجه عقوبة السجن من ست شهور الى عشر سنوات

وبدأت محاكمة عضو برلمان مقاطعة "براندنبورغ"، "جان اولريش فايس" للاشتباه به بالتهرب الضريبي. قام "فايس" مع شخص آخر بتهريب 5.8 مليون سيجارة من هولندا إلى بريطانيا في أوائل العام 2013. تبلغ ضريبة التبغ التي تهرب منها أكثر من مليون يورو.

نفى "فايس" معرفته عن أي بضائع مهربة. قال أمام المحكمة: "ليس لدي أي فكرة عن بضائع نُقلت بشكل غير قانوني". ادّعى انه قام بتنظيم التحميل القانوني للمدعى عليه الآخر بصفته "مستأجر" في أوروبا.

من جهة أخرى، اعترف المدعى عليه الآخر بأنه قام بعملية التهريب بالتعاون مع "فايس". وكانت الشعبة الجنائية قد وعدت المدعى عليه الآخر بالاكتفاء بالسجن لمدة أقصاها سنتين إذا اعترف اعتراف كامل.

وقد تم تعيين "فايس" فى نوفمبر الماضي زعيم لمجموعة الحزب في برلمان "براندنبورغ" بعد أن انتقل الزعيم السابق "الكسندر جاولاند" إلى البرلمان الاتحادي. وفي حالة تمت ادانته، فانه سيواجه عقوبة السجن تتراوح بين ستة أشهر وعشر سنوات.

وخلافا للبرلمانات الأخرى في الجمهورية الاتحادية، التي توفر مبدأ الحصانة النواب، فإنها تتطلب قرارا خاصاً في مقاطعة "براندنبورغ" لحماية النواب من الملاحقة القضائية.

كانت قد تمت محاكمة "فايس" في شهر يونيو من العام 2016 بتهمة "الفتنة والتحريض على الكراهية". والسبب هو كاركتر معادٍ للسامية عن المصرف اليهودي "روتشيلد" كان قد نشره على الفيسبوك. لتحكم المحكمة بإطلاق سراحه حينها.

من ناحية أخرى، قام "جاولاند" بتقديم طلب للحزب بإلغاء عضوية "فايس"، الا ان هذه المحاولة باءت بالفشل.

المصدر: Noizz.de

Quelle: Noizz.de