الشاب أراد فقط ألا يوقع مشروبه…

تعتبر دبي مكان "ليبرالي" نسبيا بالنسبة للسياح الأوروبيين، يمكنك التغزل، الاحتفال،  والمشي في السراويل القصيرة، والمدينة مليئة السياح.

ولكن حالة حديثة تبين أن هذا ما هو إلا وهم خادع،  فقد احتجزت "جيمي هارون سكوت" البالغ من العمر 27 عاما لمدة ثلاثة أشهر لأنه لمس عن غير قصد رجل آخر. وهو الآن مهدد بالسجن  لمدة تصل إلى ثلاث سنوات!!!

Jamie Harron war in der Rock Bottom Bar, als der Vorfall passierte

في بار مزدحم حاول "هارون"  ببساطة أن يسلك طريقه من خلال الحشود، الشاب أراد  أن لا يوقع شرابه منه، فأزاح أردنيا من وركه، كما هو الحال المعتاد في البارات أو  الحانات.

"حياة هارون القديمة تدمرت"

فقد اعتقلته الشرطة بعد نصف ساعة بتهمة الفجور العام وسحبت منه جواز سفره، ولأنه أيضا قد استهلك الكحول وهو أمر ممنوع في دبي ولأن الأردني أصر على الشكوى ضده!

وهذا كلف هارون خسارته  وظيفته ككهربائي وعشرات الآلاف من اليورو من أجل التكاليف القانونية، وهو مهدد الآن أيضا بعقوبة السجن، هو نفسه يقول أن المسألة برمتها قد كسرته ماليا وعاطفيا.

وناشد والده جميع السياح بعدم المبالغة في الحريات في دبي: "على الناس التوقف عن الذهاب إلى هناك. هذه الحالات أكثر شيوعا مما تظن. "

ما رأيكم بقصة هذا الشاب؟

شاركونا ارائكم :)

  • Quelle:
  • Noizz.de