عدد غير مسبوق للمشاركين في كرنفال كولن هذه السنة 11.11.2017

يحظى كرنفال مدينة كولن بشعبية كبيرة، إذ جاء الآلاف إلى افتتاح الكرنفال هذه السنة. اكتظت المدينة القديمة بالناس، مما عطل حركات قطارات الضواحي. الساعة 11 تم منع المحتفلين من التجمع في ساحات المدينة.

ليتركوا ورائهم ساحات مليئة بالقمامة وزجاجات الكحول الفارغة. ارتفعت كمية القمامة التي خلفها المحتفلون بنسبة 50 بالمئة عن العام الماضي.

هناك دائما المزيد من سكان مدينة كولن الذين يريدون الاحتفال بهذا اليوم التقليدي في الشوارع. ما يسبب مسؤوليات كبيرة تقع على عاتق القائمين على المدينة. تريد عمدة المدينة الآن اتخاذ قرار بالنسبة لمستقبل هذا الاحتفال، وتقول " اننا لا نقبل أن يتم تخريب مدينتنا واحتفالنا في المستقبل، ويجب اتخاذ قرار بشأن الاحتفالات على الشوارع في المستقبل "

لا يبدوا ان هذا الامر كان مرضياً للقائمين على الاحتفال: "إن افتتاح الموسم وصل أخيرا إلى مستوى سيء جداً"، يقول نادي "سيتي ماركيتينغ كولونيا". تحدث موظف في إدارة المدينة قائلاً "أسوأ افتتاح عايشته حتى الآن".

كما عبر كثيرون عن انزعاجهم ممن سموهم "خنازير برية" الذين أثقلوا في الشرب. الذين تبولوا في القطارات بالقرب من الكنائس. وقال المغني الكسندر برات باستياء " لقد اجبرنا على المرور وسط أطفال وبالغين سكارى فوق البول والزجاجات الفارغة".

على الرغم من أننا نحب الكرنفال، ولكن الذي حصل في مدينة كولن عطلة نهاية الأسبوع الماضي يجب ان لا يتكرر. لم يكن الأمر ممتعاً إنما مزعجاً جداً.

المصدر: Kölner Stadtanzeiger

Quelle: Noizz.de