لن يصبح نتفلكس “الاعتيادي” أرخص للأسف.

تريد خدمة مشاهدة الفيديو بحسب الطلب نتفلكس طرح نسخة رخيصة في بعض البلدان لجذب المزيد من الزبائن. هذا ما قاله مؤسسه ورئيسه ريد هاستينغس لوكالة بلومبرغ المالية. إلا أنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

وتعد الفكرة بحذ ذاتها نقطة تحول استراتيجية بالنسبة لنتفلكس، إذ ركزت الشركة الأمريكية حتى الآن أكثر على رفع الأسعار ونسخ أغلى من عروضها مع جودة أعلى.

وكتبت بلومبرغ يوم أول أمس الاثنين أن الأمر لا يتعلق بتخفيض سعر الحزمة الرخيصة الحالية، بل بنسخة أرخص تضم مواد معروضة أقل. وقد تكون نتفلكس وضعت نصب أعينها الأسواق ذي متوسط الدخل المنخفض.

وكان لدى نتفلكس مع نهاية الربع الماضي من العام ١٣٠.٤ مليون زبون دافع للاشتراك و ٧ ملايين مستخدم كانوا في مرحلة التجربة.

وبقرابة ٧ ملايين مشترك جديد عادت نتفلكس مجدداً إلى مسار النمو، بعد أن أصابت أعداد المستخدمين في الربع الذي سبقه المحللين بخيبة أمل.

وتستثمر نتفلكس سنوياً مئات الملايين من الدولارات في عروض حصرية وتتنافس مع شركة أخرى من بينها أمازون، التي تعرض خدمة الفيديو الخاصة بها ضمن اشتراكها “برايم”.

Quelle: Noizz.de