تعد هجمات القرصنة واحدة من مصادر الدخل في كوريا الشمالية!

يتهم مسؤولون أمنيون من كوريا الجنوبية، جارتهم كوريا الشمالية بتنفيذ هجوم على احدى منصات تداول العملة الالكترونية بيتكوين في شهر فبراير من العام الجاري. في ذلك الوقت، قام الهكرز بسرقة ما يعادل قيمته 7 مليون دولار. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية BBC أن قيمة هذه العملة اليوم تبلغ 82.7 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 70 مليون يورو!

فيما ذكر محللون أن عملية الاختراق أدت إلى ثغرات مالية نتج عنها عقوبات بحق الضحايا. كم تم سرقة بيانات شخصية تعود لـ 000 30 شخص. ولحذف هذه المعلومات، قام الهكرز بابتزاز أصحاب البيانات وطالبوا بـ 5.5 مليون دولار أمريكي!

هجمات القراصنة هي واحدة من مصادر الدخل في كوريا الشمالية، في حين تشهد البلاد انهيار الاقتصاد بسبب الانفاق الضخم في مجال تصنيع الأسلحة. ويذكر أن كوريا الشمالية، قامت بسرقة أكثر من 100 مليون دولار من البنك المركزي لبنغلاديش. وبالإضافة إلى ذلك، هناك شركات صينية تنتمي في الواقع إلى كوريا الشمالية وتستخدم إيراداتها لإرسال السلع وتطوير التكنولوجيا لدى نظام كيم جونغ أون - والعبيد الذين يعملون على سبيل المثال في مواقع بناء كأس العالم في روسيا، ويجب عليهم ارسال أجورهم إلى كوريا الشمالية.

رغم ان البلاد لا يزال لديها احتياطي كبير من المال، فقد قامت تحت حكم كيم جونغ الأب بكسب الكثير من الإيرادات من صادرات الفحم الى الصين.

Quelle: Noizz.de