لقد اختفت "فلوا ستيفينس" بعد زيارتها للطبيب!

عندما قام الرجل بتوصيل زوجته البالغة من العمر 36 عاماً حينها لاحدى عيادات مدينة فرجينيا لم يكن يعرف انه لن يراها مجدداً , لانها اختفت بعد ذلك مباشرة.

وقد اوضحت الشرطة انها بحثت عن المرأة لفترة طويلة , وقد تم العثور عليها بطريقة كانت قد تكون مأساوية في البداية. حيث تلقت شرطة مدينة نيورك تساؤلات من زملائهم الذين كانوا يعملون على قضية فلورا , على اثر عثورهم على جثة لأمراة مجهولة الهوية مما دفعهم  لطلب مقارنة لتحاليل الجينات الوراثية .

لقد حاولوا العثور على اقارب لفلورا للتأكد اذا ماكانت هذه الجثة هي فعلا جثة السيدة المفقودة...

لقد تمكنت الشرطة عن طريق رقم التامين الاجتماعي للوصول لاحدى السيدات  في مأوى للعجزة في مدينة لويل القريبة من بوسطن, الا انهم وبالصدفة عثروا على السيدة المختفية نفسها "فلورا" بدل من ان يعثروا على قريبة لها.

لقد تكمنت السيدة فلورا والبالغة من العمر 78 عاماً من معرفة نفسها باحدى الصور. الا انها هذا الشيء الوحيد الذي استطاعت الاجابة عليه, وبسبب شيخوختها وفقدانها للذاكرة لم تستطع الشرطة التعرف على اسباب اختفائها ومالذي فعلته خلال الفترة الماضية من خلال بطاقتها الصحية توصلت الشرطة الى انها كانت تعيش في مأوى آخر في مدينة نيورك قبل مجيئها الى لويل

لقد جاء العثور على فلورا متأخراً جداً بالنسبة لزوجها الذي توفي بعد عشر سنوات من اختفائها!

المصدر: Spiegel Online

Quelle: Noizz.de