تبتعد ألمانيا عن المراكز الأولى.

لأول مرة منذ 11 عاماً ترتفع نسبة الظلم بحق المرأة على مستوى العالم . هذا ما جاء في التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين الصادر عن منظمة الاقتصادية العالمية.

وقد طالت الدراسة كل مجالات الحياة : التعليم , المشاركة السياسية والصحة . لذلك فإن النتيجة هي " أنه قرن التقدم البطيء على مستوى المساواة لكنه توقف هذا العام "

لقد حسنت ألمانيا مكانها في الترتيب العالمي من المرتبة 12 إلى المرتبة 11 ولكنها مازالت بعيدة جدا عن دول مثل آيسلندا والنرويج وفنلندا

إذا ما بقي تطور مستوى المساواة على حاله فستتحقق المساواة بين الرجل والمرأة في غضون 100 في كل دول العالم في العام الماضي كان قد توقع الباحثون أن يتحقق ذلك في غضون فترة أقصر 83 عاماً.

والمقلق حقيقة هو الفارق بين الجنسين على المستوى الاقتصادي : فلن يختفي الفارق على هذا المستوى إلا بعد 217 عاماً بحسب الدراسة للوضع الحالي.

هذا يعني ان يستطيع احفاد احفادنا أن يواكبوا المساواة بين الرجل والمرأة , انها نظرة مقلقة للمستقبل!

Quelle: Noizz.de