منذ قرابة عامين اصبحت كريستا 73 عاما في الشارع بلا مأوى , مع مرور الوقت حصلت الآن على مكان يمكن أن تنام فيه وتبحث حاليا على بعض الأشياء التي من الممكن أن تساعدها .كانت حينها مريضة جدا حيث عانت من انسداد رئوي ما اضطرها الى الذهاب الى المشفى والبقاء فيها عدة اشهر تقول السيدة : لقد وثقت في ذلك الوقت في الشخص الغير مناسب .

عندما خرجت من المشفى تقول السيدة كنت في صحة جيدة لكن فجاة اصبحت بلا منزل لم اعرف اين يجب ان انام .

في برلين وحدها يعيش حاليا  12000 متشرد ربعهم من النساء

كانت صدمة كبيرة للسيدة التي عملت لسنوات كثيرة في الخارج كمديرة وكانت تتقاضى راتب جيد حسب قولها تقول : لقد عملت في آسيا كنت مديرة لأقسام كبيرة , الآن انتقلت السيدة مع حقيبة واحدة إلى أحد الملاجئ في برلين , هنا تستطيع السيدة النوم لكن عليها الخروج من الماوئ كل صباح . لقد كانت يائسة

الان وجدت السيدة منظمة ايفا حيث يوجد اخصائي اجتماعي ومتطوع يعتنون في النساء اللواتي يعيشن في الشارع تقول : هنا التقيت بالنساء اللواتي يقدرن احتياجاتي و يدعمونني .

مرة واحدة في الاسبوع هناك وجبة طعام تقدم للنساء كما يتم مساعدة المرضى العقليين وإبداء النصح والمشورة في كيفية البحث عن السكن في فصل الشتاء في كل غرفة يتواجد خمسة اسرة مؤلفة من طابقين . غرفة النوم الواحدة فيها عشرة نساء .

الان السيدة وجدت غرفة خاصة بها بعد عام من البحث تقول لولا الدعم الذي حصلت عليه من المنظمة لما تمكنت من ذلك .

وقد قامت كريستا بتعليق منشورات عدة على  الجدران من أجل الحصول على بناء جديد للمنظمة التي سوف يتم إغلاقها في شهر أبريل ما توجب عليهم الآن البحث على مكان بديل.

Quelle: Noizz.de