صحيفة B.Z البرلينية تتحدث عن أخطاء فادحة تقوم بها مراكز خدمة العاطلين عن العمل أو "الجوب سنتر"

Teilen
42
Twittern
مركز خدمة العاطلين عن العمل "الجوب سنتر"
مركز خدمة العاطلين عن العمل "الجوب سنتر" Foto: NOIZZ-Redaktion / Noizz.de

في حوالي 40 بالمئة من الحالات تقرر المحاكم لصالح متلقي المساعدات الاجتماعية. ولا تزال هناك حوالي 180.000 قضية عالقة.

العديد من قرارات مراكز العمل "جوب سنتر" معيبة بشكل كبير أو غير مهيئة بشكل جيد وموثقة. ولذلك سحبت مراكز العمل 226،215 قرار في العام الماضي، وكان عليها الخضوع لـ 46،395 دعوى قضائية من قبل متلقي المساعدات.

معدل الطعن ضد قرارات الجوب سنتر عام 2017

سجلت وكالة التوظيف الفيدرالية 639138 حالة طعن جديدة في العام الماضي. وكان ذلك أقل بنسبة 1.4٪ عن عام 2016. وقد انخفض عدد الشكاوى بنسبة 2.9٪ ليصل إلى 111.562 شكوى. كل شهر يتم رفع أكثر من 50،000 حالة طعن ويتم الحكم بحوالي 9500 شكوى جديدة. ويتم اصدار الحكم بحوالي 9000 قضية شهرياً.

وقد وجهت معظم الاعتراضات والشكاوى ضد القرارات (الفردية) المتعلقة بإلغاء المساعدات المالية أو الغاء احقيتها. وكذلك رفض أو التوقف عن تسديد تكاليف الإقامة والتدفئة وغيرها.

حوالي ثلث حالات الطعن من قبل متلقي المساعدات الاجتماعية يتم قبولها. اذ تم العمل على 637.768 حالة الطعن في العام الماضي. لتقوم مراكز العمل بالدفع المستحقات للمستفيدين من المساعدات المالية بشكل كامل أو جزئي.

أخطاء جسيمة من قبل "الجوب سنتر"

محرج لمراكز العمل: في أكثر من نصف القضايا التي تم الحكم فيها لصالح المتلقين للدعم كانت هناك أخطاء جسيمة من مراكز العمل. وفقا للمصادر القضائية، في حوالي 81.579 قضية كان هناك "تطبيق خاطئ للقانون"، و50.379 كان هناك "عدم كفاية مشاكل تقصي الحقائق والتوثيق" أي ان مراكز العمل لم تتمكن من اثبات ما تدّعيه. وفي نهاية شهر ديسمبر، كان هناك 109184 قضية طعن ضد مراكز العمل. بقي عالقاً منها حوالي 588 180 قضية مع نهاية العام 2017.

ومن بين 116،053 قضية، تم الحكم 46،395 (40٪) كليا أو جزئيا للمستفيدين من المساعدة الاجتماعية. هنا بعض الأمثلة لتتضح الفكرة أكثر:

1- انتقل أحد المستفيدين من المساعدات الاجتماعية الذي كان يعيش بلا مأوى إلى شقة، الا أن مركز العمل رفض دفع ثمن الغسالة للشقة الجديدة. الا أن محكمة درسدن قررت أحقية هذا الشخص بالحصول على ثمن الغسالة.



2. حصل أحد المستفيدين من المساعدات الاجتماعية على ميراث قدره "6500 يورو". ثم قام بإنفاقه خلال شهرين على الملابس، الاثاث، كاميرا ديجتال، السفر الى مصر. فقرر مركز العمل إيقاف مساعداته المالية، بحجة ان المبلغ الذي حصل عليه كان كافياً ليعيش مدة 6 أشهر بدون مساعدات. الا ان القضاء قرر إبقاء المساعدات المالية.

المصدر:BZ

Quelle: Noizz.de

Kommentare anzeigen